جمعية البستان سلوان تختتم مخيمها الأول للشباب

first youth camp 1

جمعية البستان سلوان تختتم مخيمها الأول للشباب

عقدت جمعية البستان سلوان مخيمها الأول للشباب في مقر الجمعية في حي البستان في بلدة سلوان جنوب مدينة القدس. وشارك في المخيم حوالي 30 شاب وشابة على مدار خمسة أيام في الفترة الواقعة مابين 4 حتى 8 آب 2019.حيث تم توزيع الزي الموحد في اليوم الأول مع فعاليات بسيطة، قبل الانطلاق في جولة إلى عين سلوان ومنها إلى أحياء البلدة حيث أرشد الجولة رئيس جمعية البستان سلوان قتيبة عودة مستعرضاً أهم المعلومات المتعلقة في بلدة سلوان بشكل عام وحي البستان بشكل خاص.وفي اليوم الثاني بدأ الشباب يومهم بمحاضرة حول اللغة والمصطلحات الخاصة بالهوية مع الكاتب ابراهيم جوهر، ثم انطلقوا برفقة المرشد الشاب بشار أبو شمسية إلى قرية سطاف المهجرة حيث استكمل النقاش.

أما في اليوم الثالث فكانت الوجهة الى مدينة بيت لحم، حيث بدأ الشباب جولتهم بزيارة الى مركز (بديل) وكان في انتظارهم منسق وحدة التفعيل المجتمعي أحمد هماش في محاضرة مفصلة حول أبرز المحطات في تاريخ القضية. ثم توجهوا إلى مخيم عايدة للتعرف أكثر على تفاصيل المخيمات الفلسطينية مع المدير العام لمركز لاجئ صلاح عجارمة، واختتمت الجولة في مسار داخل مخيم عايدة.

وكانت الجولة في اليوم الرابع الى قرى القبو، بيت عطاب ودير الشيخ المهجرة، حيث أكمل المرشد أبو شمسية الحديث عن تاريخ فلسطين مع فعاليات عصف ذهني للشباب.وفي اليوم الأخير اختتمت فعاليات المخيم الصيفي الشبابي بالتقييم وتوزيع الشهادات على الشباب والشابات المشاركين/ات بإشراف رئيس مجلس الادارة قتيبة عودة ونائبه هيثم أبو تايه ومنسقة البرامج سارة قراعين والأخصائية الاجتماعية في جمعية البستان سلوان ريما عابدين.